Sign Up to Our Newsletter

Be the first to know the latest updates

[mc4wp_form id=195]
تربية وتعليم

رسميا..ثلاث نقابات تعليمية تعلن مقاطعتها لاجتماع بنموسى والتنسيقية الموحدة لهيئة التدريس تجدد تشبتها بالحوار الجدي والمسؤول مع وزارة التربية الوطنية 

أكدت مصادر نقابية أن النقابة الوطنية للتعليم التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل أنها قررت مقاطعة الاجتماع الذي دعا إليه بنموسى وزير التربية الوطنية اليوم الاثنين.

واوضحت مصادر الجريدة ان سبب مقاطعة النقابة يعود لغياب آليات الحوار، في وقت كان بالأحرى، استئناف جلسات الحوار مع الوزارة الوصية، بحضور باقي القطاعات المتدخلة، وإيجاد حل نهائي للاحتقان الذي تشهده المنظومة التربوية، بدل الإطناب في اللقاءات والاجتماعات، تارة مع الوزير وتارة أخرى مع الكاتب العام، دون نتيجة تذكر.

وأضافت المصادر ذاتها، أن النقابة الوطنية للتعليم العضو بالفيدرالية الديمقراطية للشغل، مستمرة في تنزيل برنامجها النضالي، حتى يتم الاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية العادلة.

في السياق ذاته علم “أخبار تساوت”ان الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل UMT  والنقابة الوطنية للتعليم التابعة للكنفدرالية الديمقراطية للشغل CDT قررتا مقاطعة اجتماع اليوم.

ويأتي تصاعد غضب الشغيلة التعليمية التابعة للنقابات التعليمية المذكورة، احتجاجا على ما أسمته “الانفراد بإحالة مرسوم النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية على مجلس الحكومة للمصادقة عليه بتاريخ 27 شتنبر 2023، دون إتمام النقاش في كل مقتضياته، ودون الأخذ بالمطالب الملحة والعادلة لعموم الأسرة التعليمية، ولا بما ورد في اتفاق المبادئ العامة الواردة في محضر 14 يناير 2023”.

وكانت النقابات التعليمية أدانت في بلاغ مشترك للنقابات بشدة “ما أقدمت عليه وزارة التربية الوطنية من خرق سافر للمنهجية التشاركية، والانفراد بإخراج نظام أساسي معيب لا يستجيب لتطلعات وانتظارات نساء ورجال التعليم، ولا يجيب عن المشاكل الفئوية المتراكمة”. وعبرت، أيضا، عن “استغرابها من تصريحات وزير التربية الوطنية المستفزة، مؤكدة على أن الذاكرة التعليمية تحتفظ بالاتفاق المرحلي الذي وقعت عليه النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية ووزير التربية الوطنية، والذي يمكن الرجوع إليه للوقوف على الملفات والقضايا التي تمت مناقشتها مع الوزارة”.

التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس جددت تشبثها بالحوار “الجدي والمسؤول”، مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، رافضة النظام الأساسي بمضامينه الجديدة.

واستنكرت في بلاغ لها ما وصفته بـ”محاولات الخلط بين الحوار القطاعي والمركزي، ومحاولة تسويق مفضوح للدرجة الممتازة لسلكي الابتدائي والإعدادي وأطر الدعم كأنها زيادة في الأجور”.

أخبار تساوت

About Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AKHBARTASSAOUT @2023. All Rights Reserved.